الرئيسيةبحـثدخولالتسجيلجريدة صدى الدجيل
المواضيع الأخيرة
» مرحباااااااااااااااااااا
السبت أكتوبر 11, 2014 11:33 am من طرف ~HAYDER~

» الف مبروك المولود الجديد ابو شهد الوردة
السبت أكتوبر 11, 2014 11:29 am من طرف ~HAYDER~

» كل عام وكل شباب الدجيل بالف خير
الأربعاء أكتوبر 16, 2013 7:13 pm من طرف الفراشة

» نجاح المراه العراقيه 000 ولكن عالطريق الامريكيه
الأربعاء أكتوبر 16, 2013 7:07 pm من طرف الفراشة

» الاولى أن الله خلقنا ورزقنا ولم يتركنا هملا
الثلاثاء أبريل 09, 2013 10:54 pm من طرف أبن العرب

» زيكو والاتحاد العراقي؟
الأحد ديسمبر 16, 2012 2:17 am من طرف عباس هادي عباس الدجيلي

» تـــــــحـــــــيــــــــاتــــــــــي****** بقلمي*******
السبت أغسطس 25, 2012 4:34 am من طرف الملك

» حلم نرجع بعد
السبت أغسطس 25, 2012 4:19 am من طرف الملك

» حكاية جامعية
الأربعاء يوليو 18, 2012 4:57 am من طرف الملك

» ماهي الصداقة والوفاء
الثلاثاء يوليو 17, 2012 8:52 pm من طرف الملك

» قضية للنقاش
الثلاثاء يوليو 17, 2012 8:45 pm من طرف الملك

» مثل الينكسر مايصلح
الثلاثاء يوليو 17, 2012 6:53 pm من طرف الملك

» تدري ليش احبك
الجمعة يوليو 13, 2012 1:59 am من طرف الملك

» العواصف الترابية في العراق
الثلاثاء مايو 01, 2012 6:38 pm من طرف ياسر

» خاطرة حزينة
الثلاثاء مايو 01, 2012 6:22 pm من طرف ياسر

.
يتم ضبط الساعة على ساعة جهازك
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
فيلسوف العصر - 3837
 
الفراشة - 1821
 
علي ابو شهد - 1322
 
surveyeng - 1126
 
نوار الانصاري - 994
 
حيدر عبد الرسول - 938
 
المغرور - 933
 
ظفار الانصاري - 828
 
علي الدجيلي - 692
 
الملاك الساحر - 596
 

شاطر | 
 

 الخجل .. اعراضـه واسبابه وعلاجة ..!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فيلسوف العصر
عميد كلية الاحزان
avatar


مُساهمةموضوع: الخجل .. اعراضـه واسبابه وعلاجة ..!!   الثلاثاء أغسطس 10, 2010 6:41 pm

الخــجــل

بالرغم من أن الخجل لا يعد من الأمراض العصبية
فهو ظاهرة نفسية تترك آثارا سيئة على نفسية من يصاب به ويسبب له مشاكل كثيرة،
إذ يجد صعوبة في خلق العلاقات الطيبة مع أقرانه وأصدقائه وكل من حوله
ويمنعه من عقد الصداقات معهم.
وقد يفضي به إلى الخوف والرهبة والاضطرابات العصبية والنفسية.

ويؤدي الشعور بالخجل إلى خوف المصاب به إلى الخوف من تأدية أي مهارة أو عمل
خشية من الإخفاق بسبب ما يجده من صعوبة في التركيز على ما يجري من حوله
ويعجز عن مواجهة أي طارئ أو حادث بمفرده.
ويهتم علماء النفس بهذه الظاهرة التي تترك آثارها السيئة على نفسية الشخص الخجول.
وقد أوردت عدة تقارير وأبحاث طبية ونفسية بعض أسباب وأعراض الخجل وهي:

-1- أعراض الخجل:

ليست للخجل أعراضا دائمة.
ولكن هذه الأعراض تظهر عند تعرض الخجول لموقف يعتبر غير مألوف لديه
كمواجهة الغرباء أو سماع أقوال يصعب عليه متابعتها أو مشاهدة ما لم يألفه
من صور وتصرفات كما يتسبب الخوف للخجول مجرد محاولة التحدث مع الآخرين أو التعرف إليهم.
أما الأعراض التي تظهر على الخجول فهي تقسم إلى ظاهرية وعضوية.

أ- الأعراض الظاهرية:
- ارتفاع جزئي في درجة الحرارة.
- احمرار الوجه والأذنين.
- الشعور بهروب الكلام.
- الإحساس بالسقوط بسبب الإغماء من شدة الخجل.

ب- الأعراض العضوية:
- ازدياد في سرعة نبضات القلب.
- جفاف في الحلق.
- ارتعاش في اليدين.

وبالرغم من أن الخجول يبذل المزيد من الجهد وأكثر مما يبذله الآخرين،
فهو يظل غير مألوف حتى ولو كان باستطاعته تأدية ما يعجز عنه هؤلاء الآخرين من أعمال فكرية.

-2- آثار وانعكاسات الخجل:

تنعكس آثار الخجل السيئة على الشخص الخجول الذي يظهر عليه من خلال تصرفاته:
- الشعور بعدم الرضا عن نفسه.
- الخشية من طرح الأسئلة والتحدث للآخرين خوفا من الرفض أو الصد.
- الميل للانعزال والبعد عن الآخرين.

-3- أسباب الخجل:

وهناك عدة أسباب تدفع الشخص للخجل وهي:
أ- أسباب وراثية:
حيث يظهر على بعض الأطفال الخجل الشديد من الصغر لدى مقابلتهم للغرباء
أو تعرضهم لمواقف غير مألوفة لديهم.
ب- أسباب بيولوجية:
حيث إن فسيولوجية الدماغ عند الصغار تهيؤهم للاستجابة لظاهرة الخجل.
ج- أسباب بيئية:
ومنها أسباب تتولد في البيت أو المدرسة لتصيب الطفل بالخجل.
د- أسباب صحية:
ومنها النقص في تغذية الحامل أو إصابتها بالإرهاق الجسماني والاضطرابات النفسية
مما يترك أثره على الجهاز العصبي للجنين
الذي يبدأ في التكوين والنمو خلال الأسبوع السادس من بداية الحمل.


4- - علاج الخجل:

إذا كان الخجل لا يعتبر من الأمراض العضوية وبالتالي لا علاج له بالعقاقير الطبية
إلا أن هناك بعض الوسائل للتغلب على الخجل يمكن تحديدها من خلال
معرفة العوامل التي تتسبب بالإصابة بظاهرة الخجل ومعظمها من العوارض البيئية وهي:

1- عدم قلق الأم الزائد على الطفل ومراقبة تصرفاته بشدة خشية عليه من أي تصرف
مما يسبب عدم انطلاقه ومنعه من التمتع باللعب والجري ويبقى منطويا.
2- الابتعاد بالطفل عن المخاوف وعدم الشعور بالأمان
الذي يصيبه بسبب المشادات والعراك المستمرين بين الأم والأب.
3- عدم تفضيل الشقيق المتفوق على الطفل أو مدح شقيقة وإهماله
وحتى مدحه شخصيا على حسن تصرفه وذكائه أمام الآخرين مما قد يسبب له حرجا والشعور بالخجل.
4- عدم القسوة على الطفل لدى ارتكابه خطأ ما مما يؤدي إلى شعوره بالنقص.
5- عدم إشعار الطفل بالنقص بسبب وجود عيب خلقي دائم أو مؤقت كالتأتأه بالتكلم وغيرها.



وسائل العلاج:

ومن خلال استعراض هذه العوامل نتوصل لاستخلاص وسائل التغلب على الخجل وهي:
1- التدرج في معاملة الطفل وإغداق الحنان عليه.
2- تعريف الطفل على عدد كبير من الناس على اختلاف أشكالهم
تحضيرا لاندماج في الحياة الاجتماعية واختلاطه مع الآخرين.
3- منح الطفل الثقة في النفس من خلال تشجيعه
عندما يؤدي ما يسبب ذلك وعدم إجباره على القيام بما لا يريده.
4- عدم انتقاد تصرفاته أمام الآخرين أو وصفه بأي صفة سلبية وخاصة أمام أقرانه.
5- مساعدته نفسيا للتغلب على العيوب الخلقية المؤقتة كالتأتأة وغيرها.
وتشجيعه للتكيف مع المجتمع دون أي خجل من أي عيب خلقي دائم.



معلومات إضافية :

إن الخجل كلمة تحمل معاني طيبة ومعاني أخرى مرضية.
فالخجل عندما يكون نوعًا من أنواع الحياء يكون مطلوبًا على المستوى الاجتماعي والديني؛
لأنه يدل على حسن التربية المحافظة.
لكن الخجل عندما يتحول إلى مرض يسمى بـ "الرهاب الاجتماعي"
والدراسات العلمية أثبتت أن الخجل هو أكثر الأمراض النفسية انتشارًا
بين مجموع أي شعب بنسبه من 8: 12%،
ويصاب بهذا المرض (الرهاب الاجتماعي) الأطفال والمراهقون والكبار
وهو يسبِّب إعاقة شديدة جدًّا للعلاقات الإنسانية.

"والخجل"
يعتبر من أكثر الأمراض النفسية انتشارًا في العالم بعد الاعتماد على العقاقير والإدمان،
ثم يليه أمراض القلق ثم مرض الاكتئاب.

ويوجد في مصر على الأقل 7 ملايين إنسان مصاب بداء الخجل،
وهذه النسبة أكبر من نسبة الإصابة بمرض السكر والاكتئاب. .

والخجل له أعراض خارجية؛

مثل احمرار في الوجه،
أو اصفرار أو لعثمة في الكلام، وغصة في الحلق.
ونبضات في القلب زائدة. وإحساس بالعرق وعدم القدرة على التركيز.


وأعراض داخلية؛

مثل ألم نفسي شديد، وعدم الثقة في النفس، وعدم القدرة على التعبير. وتجنب الآخرين.
واللافت للنظر أن الإصابة بمرض الخجل تزداد أكثر بين الرجال عن البنات في كل بلاد العالم.
ولكن في الدراسات العربية والمصرية.. وجد أن الأولاد أكثر خجلاً من البنات!!

الخجل يعتبر من أكثر الأمراض النفسية انتشارًا وهو نوع من أنواع القلق الاجتماعي،
وهو أكثر من الإصابة بالقلق والاكتئاب والانفصام.
وللأسف.. الكثيرون يعتقدون أن الخجل أمر طبيعي، ولا يمكن علاجه ولكن هذا خطأ.

إن الخجل على مستوى الحياء يعتبر طبيعيًّا،
أما إذا زاد الخجل وأصبح يؤثّر على شخصية الفرد وإنتاجه
وقدراته على التعبير يصبح مرضًا. والأمثلة كثيرة.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الملاك الساحر
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الخجل .. اعراضـه واسبابه وعلاجة ..!!   الثلاثاء أغسطس 10, 2010 7:17 pm

أما إذا زاد الخجل وأصبح يؤثّر على شخصية الفرد وإنتاجه
وقدراته على التعبير يصبح مرضًا. والأمثلة كثيرة.
مثلا وجد اكبر خجول في العراق هههههههه

شكراااااا يا خ موضوع رائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فيلسوف العصر
عميد كلية الاحزان
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الخجل .. اعراضـه واسبابه وعلاجة ..!!   الأربعاء أغسطس 11, 2010 5:46 pm

هههههههههه شكراا يا خ منورة موضوعي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الخجل .. اعراضـه واسبابه وعلاجة ..!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب الدجيل :: صرخة قلم والوان الكلماات-
انتقل الى: